توبيا للبرمجه والتسويق الالكتروني
أخبار عاجلهالتقارير

رئيس امتحانات الثانوية العامة: نسبة النجاح هذا العام أعلى من العام الماضى

حجازي: نسبة النجاح العامة للشهادة الثانوية هذا العام أعلى من العام الماضى

منصور أبو مجاهد 

أكد الدكتور رضا حجازى، رئيس امتحانات الثانوية العامة، أن نسبة النجاح العامة لهذا العام أعلى من العام الماضى، مشيرًا إلى أنه مازال العمل جاري لأعمال تقدير مواد علم النفس، والجيولوجيا، والكيمياء.

وقال نائب الوزير، إن أعمال تقدير الدرجات تسير وفق الخطة الزمنية، مشيرًا إلى أن هذه الأعمال تنفذ بطريقة سلسة دون استعجال من قبل الوزارة للمصححين ومقدرى الدرجات.

وكشف ” رئيس امتحانات الثانوية العامة ” أن العمل داخل الكنترولات مستمر حتى آخر يوم قبل إجازة عيد الأضحى، حتى وقفة العيد الخميس المقبل، موضحًا أنه يتابع التصحيح والعمل داخل الكنترولات بنفسه، حيث زار كنترول المنصورة للاطمئنان على سير العمل والتعرف على نسب النجاح وما وصل إليه الكنترول من تصحيح فى المواد، والاستماع إلى شكاوى رئيس الكنترول إن وجدت، والتأكيد على ضرورة حصول كل طالب على حقه كاملا، قائلا: لن يضار أى طالب فى النتيجة.

وأكد ” حجازي “، أن أعمال التصحيح تقوم على الدقة والجودة، وأى مشكلة تظهر فى الكنترول تتعلق بكراسة إجابة طالب يتم التحقيق فيها لمعرفة الحقيقة حتى لا يضار أى طالب، موضحا بعض الكنترولات وجدت أن بعض كراسات الإجابة لعدد من الطلبة غير كاملة، وتم اتخاذ الإجراءات التى تحافظ على حقوق الطلاب فى هذه الحالة.

توبيا هتحققلك تصورك لشغلك الخاص

وأشار رئيس امتحانات الثانوية العامة، إلى أن بعض الكنترولات تنتهى من تصحيح جميع المواد الإثنين 27 يوليو الجارى، وبعضها الثلاثاء 28 من نفس الشهر، موضحا أن جميع العينات العشوائية فى جميع المواد تم الانتهاء منها وإعلانها وما تبقى هو استكمال التصحيح النهائى فى بعض المواد، خاصة الجيولوجيا والعلوم البيئية وعلم النفس والاجتماع وبعض فروع مادة الرياضيات، وبالتالى ما يتبقى من أعمال التصحيح عدد بسيطة من كراسات الإجابة تنتهى الثلاثاء المقبل.

وتفقد الدكتور رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، اليوم، لجنة النظام والمراقبة ولجنة تقدير الدرجات بمدرسة المنصورة الإعدادية بنين بالمنصورة بـ(قطاع المنصورة (أ) و(ب))، وذلك للاطمئنان على سير أعمال التصحيح وسلامة الإجراءات المتبعة داخل الكنترول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى